فضيحة جديدة تضرب كرة القدم الجزائرية

12 أكتوبر 2019 Sportalgerie على الساعة 11:57

داربي الجزائر الكبير بين إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر، والذي يستقطب سنويا نسبة مشاهدة جماهيرية كبيرة، سواء من على المدرجات، أو من خلال القنوات التلفزيونية، والذي تنتظره الجماهير على أحر من الجمر، مثله مثل كل الداربيات العالمية الكبرى، لم يكتب لشطره الأول أن يقام هذا الموسم -2020/2019- والسبب هو تعنت الجهات الوصية على كرة القدم الجزائرية، والرد بالمثل من إدارة إتحاد العاصمة، حيث غاب الحوار بين الطرفين، فإدارة إتحاد العاصمة إعتبرت لعبها الداربي وهي محرومة من 06 لاعبين دفعة واحدة -05 تم إستدعائهم للمنتخب العسكري، وواحد للمنتخب الليبي- إعتبرته ظلما ما بعده ظلم، لذا طالبت بتأجيل المقابلة، لكن الرابطة المحترفة لكرة القدم أصرت إصرارا على إقامة المقابلة في التاريخ الذي حددته، مما جعل إدارة الياسما تقاطع الداربي، وفي الوقت الذي كان فيه فريق مولودية الجزائر وحكام المقابلة بملعب 5 جويلية مكان الداربي، في هذا الوقت كان إتحاد العاصمة يقوم بحصة تدريبية بملعب عمر حمادي ببولوغين، وهو ما إعتبرته عدة جهات بمثابة الفضيحة التي ستكون عواقبها غير محمودة على الإتحاد الجزائري لكرة القدم، والرابطة المحترفة لنفس اللعبة.

الاكثر قراءة